منتدى (تكنولوجيا المعلومات)
مرحبا بك فى المنتدى !
نشكرك على الزيارة و رجاء التسجيل بالمنتدى عبر ضغط "التسجيل" و إن كنت قد سجلت سابقا قم بتدوين بيناتك بعد الضغط على "دخول"
أتمنى لكم إستفادة و سعادة و أمان Very Happy
لا تنسى دعوة أصدقائك له ! و إشهاره على صفحة الفيسبوك الخاصة بك !

ويندوز فيستا Vista

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ويندوز فيستا Vista

مُساهمة من طرف AngryDavid في الأربعاء 09 ديسمبر 2015, 8:37 pm

أهلا بكم
سنتكلم عن Windows Vista
ويندوز ڤيستا (بالإنجليزية: Windows Vista) هو الإصدار الذى صدر قبل ويندوز 7 لمايكروسوفت ويندوز، وهو نظام تشغيل ذات واجهة رسومية من مايكروسوفت للحاسبات الشخصية التي تشمل حاسبات المنازل والأعمال والحاسبات المحمولة والحاسبات الإعلامية. قبل الإعلان عن الاسم "ڤيستا" في 22 تموز/يوليو عام 2005، كان نظام التشغيل هذا معروفًا بالاسم الكودي لونغهورن (بالإنجليزية: Longhorn).‏
انتهى تطوير مايكروسوفت ڤيستا في 8 نوفمبر 2006، وفي الثلاثة أشهر التالية، تم توزيعه من خلال ثلاثة مراحل على مصنعي البرامج وأجهزة الحاسب الآلي وأصحاب الشركات والموزعين. وفي 30 يناير 2007، أصبح ويندوز ڤيستا متاحاً لعامة الناس وأيضا متاحا للتحميل في موقع مايكروسوفت. تعد هذه أطول فترة انتظرتها مايكروسوفت قبل أن تطلق نظام تشغيل رئيسي جديد، حيث أن آخر نظام تشغيل لها كان قبل خمس سنوات وهو ويندوز إكس بي.
ويندوز ڤيستا لديه المئات من الميزات الجديدة، ولعل أهمها يتضمن واجهة مستخدم جديدة تسمي "ويندوز إرو"، وميزات بحث محسنة، وأدوات جديدة لإنشاء الوسائط المتعددة مثل صانع أقراص الدي في دي، وأنظمة فرعية جديدة ومعاد تصميمها بالكامل للتشبيك والصوت والطباعة والعرض. يهدف ڤيستا إلى زيادة مستوي التواصل بين الحاسبات داخل الشبكات المنزلية من خلال تقنية الند للند، مما يسهل عملية مشاركة الملفات وإعدادات كلمة المرور والوسائط الإعلامية الرقمية بين الحاسبات والمعدات. وبالنسبة للمطورين، فإن نظام ڤيستا يقدم الإصدار الثالث من "إطار عمل.نت" الذي يهدف إلي جعل الأمر أسهل بكثير للمطورين الذين يكتبون تطبيقات عالية الجودة من استخدام "واجهة برمجة تطبيقات" الويندوز التقليدية.
أحد الأهداف الأولية التي أعلنت مايكروسوفت أنها تنوي تحقيقها في ڤيستا هو تحسين حالة الأمن في أنظمة تشغيل "ويندوز". فمن أكثر الانتقادات الشائعة التي توجه لويندوز إكس بي والإصدارات التي سبقته هو عدم حصانته الأمنية التي من الممكن استغلالها بصورة سيئة، وقابليته العامة للبرامج الخبيثة والفيروسات و"تجاوز سعة المخزن المؤقت" (بالإنجليزية: Buffer Overflows). وفي ضوء هذا، أعلن رئيس مجلس إدارة مايكروسوفت "بل جيتس" في أوائل 2002 عن "مبادرة الحوسبة الجديرة بالثقة" (بالإنجليزية: Trustworthy Computing) والتي تهدف إلي تعاون العمل الأمني مع كل جانب من جوانب تطوير البرمجيات في الشركة. وزعمت مايكروسوفت أنها تعطي الأولوية لتحسين أمن ويندوز إكس بي وويندوز خادم 2003 (بالإنجليزية: Windows Server 2003) أكثر من إنهاء العمل بويندوز ڤيستا، وهو ما أجل من موعد إنهائه بشكل ملحوظ.
بدأت مايكروسوفت العمل بخطة "لونغهورن" في أيار/مايو 2001،[7] أي قبل عدة أشهر من إطلاق ويندوز إكس بي. سُمِي "لونغهورن" بهذا الاسم تيمنـًا "بصالون لونغهورن" وهو خمارة مشهورة في ويسلر في كولومبيا البريطانية بكندا، وقد كان من المتوقع أن يظهر لونغهورن في الأسواق في أواخر سنة 2003 كخطوة صغيرة بين ويندوز إكس بي و"بلاكوم" (بالإنجليزية: Blackcomb)، والذي يعرف بويندوز "فيينا" حاليـًا.
وبالتدريج، استوعب "لونغهورن" العديد من التقنيات والميزات الجديدة والهامة التي كانت من المفترض أن تكون من نصيب بلاكوم، مما أدي إلي تأخير موعد الإطلاق عدة مرات. كما أن العديد من المطورين العاملين بمايكروسوفت قد تم تعيينهم لتحسين أمن ويندوز إكس بي. ومع تزايد المخاوف من تأجيل الميعاد بدون هدف، فقد أعلنت مايكروسوفت في 27 آب/أغسطس 2004 أنها كانت تصنع تغييرات هامة. بدأ تطوير "لونغهورن" من جديد اعتمادًا على شيفرة ويندوز خادم 2003 مع اختيار الميزات التي قد تفيد إصدار نظام تشغيل حقيقي. بعض الميزات المعلنة سلفـًا -مثل WinFS و NGSCB - قد تمت إزالتها أو تأجيلها، في حين أضيفت ميزات أخرى مثل منهج تطوير البرمجيات الجديد المسمى "دورة حياة تطوير الأمن" (بالإنجليزية: Security Development Lifecycle) بغرض رصد ما يتعلق بأمن قاعدة شيفرة الويندوز.
بعد تغيير الاسم من "لونغهورن" إلى ويندوز ڤيستا وفي حدث غير مسبوق أعلنت مايكروسوفت عن بدء برنامج "اختبار البيتا" والذي تضمن مئات الآلاف من المتطوعين والشركات. وفي أيلول/سبتمبر 2005 قامت مايكروسوفت بطرح الإصدارات المعتادة للمعاينة المسماة بمعاينة المنظمة التقنية (بالإنجليزية: Community Technology Previews) إلى مختبرِي البيتا. تم توزيع أول هذه الإصدارات على الحاضرين في مؤتمر المطورين المحترفين (PDC) لعام 2005 كما تم لاحقًا إطلاقه لمختبري البيتا لدي مايكروسوفت ولمشتركي "شبكة المطورين مايكروسوفت" MSDN. أما الإصدارات التالية فقد ضمت معظم الميزات الموضوعة في خطة المنتج النهائي، فضلا عن عدد من التغييرات في واجهة المستخدم، معتمدة على آراء ومقترحات الكثير من مختبري البيتا.
وقد اكتملت مزاياه تمامًا مع ظهور إصدار المعاينة الذي أطلق في 22 شباط/فبراير 2006، والكثير من العمل الذي تبقى لحين إطلاق الإصدار النهائي من المنتج قد ركز على الاستقرار والأداء وتوافق المشغلات والتطبيقات وعلى توثيق شتى النواحي المتعلقة به. وللمرة الأولى بالنسبة لويندوز ڤيستا، تم إطلاق الإصدار بيتا 2 للمختبرين في أواخر آذار/مايو 2006 وللجمهور عامة في 7 حزيران/يونيو 2006 ضمن برنامج مايكروسوفت "معاينة المستهلك" (بالإنجليزية: Customer Preview Program). قام أكثر من خمسة ملايين فرد بتنزيل تلك النسخة. وفي أول أيلول/سبتمبر 2006، أطلقت مايكروسوفت البنية "المرشحة للإطلاق 1" من ويندوز ڤيستا، ومن المتوقع أن تكون آخر بنية رئيسية قبل إطلاق ويندوز ڤيستا. وبعد ذلك ظهر الإصدار المرشح للإطلاق في السادس من أكتوبر في عام 2006.
وأشارت خريطة الطريق لمايكروسوفت إلي أن تاريخ النسخة النهائية سيكون في أو قبل 25 تشرين الأول/أكتوبر 2006، أي بعد خمس سنوات تمامًا منذ إصدار ويندوز إكس بي. ولكن في مارس 2006، تم الإعلان عن تأخير طرح ڤيستا إلى يناير 2007 وذلك لإتاحة الوقت الكافي لمطوري البرامج والأجهزة للاستعداد لموعد الإطلاق. وتوقع الخبراء والمحللين أن يتبع هذا التأخير تأخيرا آخر وذلك لظهور بعض الاهتمامات من الناحية القانونية في أوروبا وكوريا الجنوبية، وأيضا لقلة النتائج الصادرة واختفاء التقدم في فترة المعاينة. ولكن في 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2006، أعلنت مايكروسوفت عن الانتهاء من تطوير مايكروسوفت ڤيستا، منهية بذلك أطول فترة تطورية تخوضها الشركة مع أحد منتجاتها. تكلفت مايكروسوفت 6 مليارات دولار أمريكية لإنتاج هذا النظام، الذي يعتبر من أضمن وأأمن وسائل الحماية من حيث أنظمة التشغيل.
تشمل انتقادات ويندوز ڤيستا القلق حول المضاعفات الأمنية في جزء كبير من الشيفرة الجديدة، وعدد من التقنيات الجديدة التي تهدف إلى الحد من نسخ الوسائط الرقمية، وقابلية استخدام تقنية "التحكم بحساب المستخدم" الأمنية الجديدة. كما لاحظ النقاد أوجه التشابه بين واجهة ڤيستا ومثيلتها في نظام تشغيل أبل المسمى ماك أو.إس إكس. وهناك قلق متزايد حول متطلبات العتاد العديدة للحاسبات الـ"جاهزة لڤيستا الأوائل". وبعد إعلانه التقاعد خلال عام، قال ستيف بالمر المدير التنفيذي لمايكروسوفت إن ويندوز فيستا كان أسوأ منتج للشركة خلال فترة إدارته، وأنه أكثر قرار ندم عليه
المزيد على: المقال كامل
إستودعكم الله ! Very Happy
avatar
AngryDavid
مدير و صانع المنتدى

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 04/12/2015
العمر : 15
الموقع : مصر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ged3an.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى